أمين الشرقية يوجه بتركيب كاميرات مراقبة لمواقع أشجار المانجروف في القطيف


تحكم خط القراءة

زار معالي أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد الجبير، والرئيس التنفيذي لهيئة تطوير المنطقة الشرقية المهندس فهد المطلق، يرافقهم وكيل الأمين للتعمير والمشاريع المهندس عصام الملا ورئيس بلدية محافظة القطيف المهندس محمد الحسيني، أمس السبت 27/04/1442هـ، المواقع التراثية والسياحية في محافظة القطيف، ومن ضمنها المنازل التراثية في قلعة القطيف وقلعة تاروت وغابة المانجروف في دارين وتاروت، بالإضافة للواجهة البحرية في المحافظة.
ونوه معالي أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد الجبير، خلال الزيارة، بالدعم اللامحدود من قبل قيادتنا الرشيدة، والمتابعة الدائمة من قبل صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز، أمير المنطقة الشرقية ، وسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان، اللذان يحرصان على تنفيذ كافة المشاريع التنموية الشاملة بالمنطقة الشرقية لينعم بها كافة المواطنين والمقيمين، كما أشار الى أهمية التعاون المشترك والبناء مع هيئة تطوير المنطقة الشرقية، في تنفيذ المشاريع المستقبلية التنموية والسياحية في المحافظة، بما يساهم في تعزيز جودة الحياة وفقا لتطلعات وأهداف رؤية المملكة 2030، مؤكدا معاليه خلال الزيارة بأهمية المحافظة على المواقع التراثية التي تزخر بها المحافظة، موجها رئيس بلدية القطيف بإيجاد الحلول البديلة خلال فتح الطرق وما يتم خلالها من نزع ملكيات للمشاريع التنموية، بالمحافظة على المواقع التراثية والأثرية التي قد تكون ضمن هذه الطرق أو المشاريع، وعدم التعرض لها، لما تمثله من تاريخ وتراث للمنطقة، كما وجه أيضا بتركيب كاميرات مراقبة لمواقع أشجار المانجروف، بهدف المحافظة عليها من العبث والرمي العشوائي للنفايات والردم.

وأضاف معاليه خلال الزيارة الميدانية التي شملت أهم المواقع التراثية والسياحية، ومشاريع وخطط الأمانة القائمة والمستقبلية، بأن الأمانة تقوم على تعزيز أولوياتها ومبادراتها الاستراتيجية لتنفيذ واستكمال مشاريعها التطويرية والخدمية في أرجاء المحافظة، تماشيا مع توجيهات قيادتنا الرشيدة، وحرصها على الارتقاء بالخدمات التنموية والسياحية خدمة للمواطن والمقيم وتلبية لاحتياجات المنطقة في كافة المجالات، عبر خطوات استراتيجية وخطط تنموية قادتها مبادرات وزارة الشؤون البلدية والقروية من خلال تحقيق رؤيتها المتجسدة من برنامج التحول الوطني 2020، مؤكدا على أهمية التنسيق والشراكة في تطوير المشاريع لتحقيق الأهداف المستقبلية المشتركة والمنبثقة من أهداف رؤية المملكة 2030 بما يضمن تنفيذ تنمية متوازنة ومستدامة بجميع جوانبها الاقتصادية والاجتماعية والبيئية على مستوى المحافظة ورفع مستويات جودة الحياة و دعم عجلة التنمية، واستشراف المستقبل البعيد، وبناء منظومة تنموية متكاملة.

من جهته أكد الرئيس التنفيذي لهيئة تطوير المنطقة الشرقية المهندس فهد المطلق على أهمية هذه الزيارة واللقاءات المشتركة التي تجمع مسؤولي الأمانة وفريق هيئة التطوير ما يدل على التعاون والتكامل في إنجاز المشاريع.

كما استعرض م. فهد المطلق خطط الهيئة الاستراتيجية لتطوير المحافظة في مختلف المجالات، بالتنسيق مع الأمانة، إضافة إلى مشاريع تحسين البنى الأساسية بما يتوائم مع خطط التنمية الشاملة والمتوازنة وفقا لرؤية المملكة 2030، كما استعرض آليات العمل المشتركة لتوحيد الرؤى والخطط التنفيذية والتشغيلية.

وأوضح أن الهيئة تسعى للتعاون الشامل والبناء مع جميع الجهات لاسيما القطاع البلدي، وذلك من خلال ما تعمل عليه الهيئة من إعداد الخطط الاستراتيجية ودراسات تنموية ومراجعة للخطط التنموية والبرامج والمشروعات ذات الصلة، كما تسعى أن تكون شريكا تنمويا فاعلا، وجزءًا رئيسا في العملية التنموية في المنطقة.