"تحدي اللياقة البدنية" يشعل فتيل التنافس بين المشاركين في مركز (إثراء)


تحكم خط القراءة

أشعلت فعالية "تحدي اللياقة البدنية" في "موسم الشرقية" فتيل التنافس بين العائلات والأفراد من الجنسين، والذين اكتظت بهم الساحة الخارجية لمركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي (إثراء) بالظهران، وارتفعت حدة الحماس والإثارة بين المشاركين الذين تفاعلوا مع هذا التحدي الفريد من نوعه، والذي يعزز الرياضة كأسلوب حياة بين كافة أفراد المجتمع.

وتركز فعالية "تحدي اللياقة البدنية "على ركوب الزائرين لـ 8 دراجات ثابتة متصلة بضوء ليزر بمسار معين يحدد من خلاله الفائز بالتحدي بمجرد الوصول لنهاية المسار الذي يتم أمام مبنى مركز (إثراء). ويهدف التحدي الى تحفيز أفراد الاسرة والشباب على ممارسة الرياضة بأسلوب ممتع ومرح، وإنتاج أكبر قدر ممكن من الطاقة. كما يقوم المشاركون بركوب الدراجات ورؤية النتائج على واجهة مبنى (إثراء) من خلال استخدام تقنية التخطيط ثلاثي الأبعاد.

وتأتي هذه الفعالية الممتعة والتي استقطبت أعداداً كبيرة من الزوار ضمن فعاليات "موسم الشرقية 2019 " الذي استهل فعالياته يوم الخميس الماضي ويستمر حتى 30 مارس الجاري، تحت شعار (الشرقية ثقافة وطاقة)، كأكبر تظاهرة ثقافية وسياحية نوعية تحتضنها المنطقة الشرقية، وأول مواسم السعودية التي تهدف الى توفير بيئة ترفيهية هادفة تستحضر عراقة الماضي واستشراف المستقبل، وإبراز المقومات السياحية المتميّزة، والمعالم التراثية العريقة، والصورة الجمالية الرائعة للمنطقة الشرقية، لإضفاء المزيد من أجواء الترفيه والسياحة للمواطنين والمقيمين وزوار المنطقة من داخل المملكة وخارجها.

ويضم "موسم الشرقية" أكثر من 100 فعالية متنوعة ومتميّزة تم اختيارها بدقة وعناية فائقة لتناسب كافة شرائح المجتمع. وتتضمن فعاليات ثقافية، وبرامج تعليمية وترفيهية، وسباقات رياضية، وحفلات موسيقية، ومهرجان أفلام سينمائية سعودية، وفعاليات تراثية وفلكلورية متنوعة تغطي مختلف مدن المنطقة لتشمل كل من: (الدمام، والظهران، والخبر، والأحساء، والجبيل الصناعية، والقطيف، والنعيرية، والخفجي، وحفر الباطن).


التعليقات