بعد زيارته لمناطق تاريخية وثقافية في العاصمة العراقية وزير الثقافة: "بغداد منارة للتراث والإرث الثقافي في العالم العربي"


تحكم خط القراءة

زار صاحب السمو الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان وزير الثقافة، اليوم، برفقة وزير الثقافة والسياحة العراقي الدكتور عبدالأمير الحمداني, مناطق تاريخية وثقافية في العاصمة العراقية بغداد.

وتجوّل سمو وزير الثقافة في شارع المتنبي، والقشلة "مقر الحكومة القديمة"، كما زار القصر العباسي، وبيت الوالي، إضافة إلى النصب التذكاري للشاعر أبي الطيب المتنبي، وبيت الملك غازي، ومنطقة الميدان.

وقال سموّه بهذه المناسبة : "تمتاز بغداد بالعديد من المعالم الثقافية والأثرية، التي خلّدها التاريخ كرموز ثقافية بالغة الأهمية, حيث تعد بغداد منارة للتراث والإرث الثقافي في العالم العربي."

وعن اجتماع مجلس التنسيق السعودي العراقي، قال سموه: "أسهم المجلس في تطوير العلاقات بين المملكة العربية السعودية وجمهورية العراق الشقيقة على كافة الأصعدة، وفي تعزيز التواصل الثقافي بيننا, وستسعى وزارة الثقافة إلى الاستمرار في تعزيز التعاون الثقافي مع دول أخرى، أحد أهم أولويات وتوجهات الوزارة."

وجاء ذلك خلال زيارة سمو وزير الثقافة إلى جمهورية العراق الشقيقة ضمن وفد المجلس التنسيقي السعودي العراقي.

التعليقات