على مستوى المملكة.. ضرار بن الأزور بصفوى تحقق أعلى نسبة اجتياز في مقياس ”موهبة“


تحكم خط القراءة

زاوية 55 - خاص

حقق طلاب مدرسة ضرار بن الأزور الابتدائية بصفوى أعلى نسبة اجتياز في مقياس ”موهبة“ على مستوى المملكة، بحسب إعلان برنامج رعاية الموهوبين.

ويأتي ذلك ثمرة تميز امتد لسنوات في مقياس ”موهبة“.

وأكد عبد الله آل داؤود المنسق لبرنامج موهبة في مدرسة ضرار بن الأزور، أن برنامج التهيئة الذي يتم في الصفوف العليا فيها لا يتوفر في أي مدرسة أهلية أو حكومية على مستوى المملكة.

ولفت إلى الإهتمام الواضح من المعلمين والأهالي وكذلك المدربين بهذا القياس.

وقامت المدرسة بالاستفادة من مشاركة مدربين مميزين في تعليم التفكير في تهيئة الطلاب ، وفتح قناة على وسيلة التواصل ”تلغرام“ تم وضع مواد التدريب فيها، ووضع نماذج رديفة للمقياس وإجراء قياس تجريبي لإعداد الطلاب للقياس بأسئلة مشابهة وامتد التدريب لمدة تزيد على الشهر.

و ذكر الداوود أن من المؤكد أن المشاركة في المقياس وفي الاختبارات الدولية تكسب الطالب تجربة غنية ويحظى الطالب من خلالها بتدريب نوعي، وأن عدم اجتياز القياس ليس نهاية الطريق حيث تبقى أمام الطالب فرص عديدة مهمة.

وبين أن اجتياز قياس موهبة مجرد بداية يجب أن تعضد بالتدريب والتعليم والمثابرة والاطلاع.

هذا ويعد مقياس القدرات ”موهبة“، مقياساً على مستوى المملكة، يتم فيه اختبار الطلاب في الصف الثالث والرابع والسادس الابتدائي، يختبر الملتحقين به بشكل موحد، يقيس القدرات العقلية، يتم الإعداد له والتدريب عليه في المدرسة، ببرنامجين متوازيين، برنامج يشرف عليه المعلمين، وآخر يشرف عليه مدربين من موهبة.

ويهدف برنامج رعاية الموهوبين إلى تطوير نموذج للتعرف على الموهوبين، من خلال استخدام منهجية علمية متطورة تعتمد في المقام الأول على أهم الأسس العلمية وأفضل الممارسات التربوية لضمان الانتقاء السليم للطلبة الواعدين بالموهبة، تبنى من خلالها قاعدة بيانات ضخمة و شاملة لجميع الموهوبين والموهوبات في كل مناطق ومدن المملكة وجميع الفئات السنية في مراحل التعليم العام.

التعليقات