علامة في أصابع القدم تدل على ارتفاع الكوليسترول


تحكم خط القراءة

يعتبر ارتفاع نسبة الكوليسترول من الأسباب التي تزيد خطر الإصابة بأمراض القلب وتصلب الشرايين، وعادة ما يكون صامتًا لا يرافقه آلام جسدية مباشرة تدل عليه وتنذر بوجوده.

وبحسب موقع «إكسبريس» البريطاني، يمكن أن يؤدي ارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم إلى الإصابة بورم يطلق عليه اسم ورم «زانثوما» (الورم الأصفر) وهي حالة تظهر فيها الزوائد الدهنية تحت الجلد.

وأشارت عيادات صحة الأوعية الدموية التابعة لهيئة الصحة البريطانية إلى أن هذه الأورام الصغيرة قد تظهر على أوتار أصابع القدم، حيث ينمو هذا الورم الدهني بشكل شائع في وتر العرقوب (وتر أخيل) أعلى الكاحل من الخلف.

ونوه مستشفى «وينشستر» البريطاني إلى أن هذه الكتل الدهنية تتراوح أحجامها من الأحجام الصغيرة جدًا إلى ثلاث بوصات في تقريبا، ويمكن أن تحدث تشوهات في أصابع القدم.

ويتحول الكولسترول إلى مركب خطير جدا على حياة الإنسان عند ارتفاعه لمعدلات خطيرة وخبيثة، حيث يسبب ترسبات دهنية داخل جدران الأوعية الدموية تعيق تدفق الدم داخل الشرايين.

وتزيد المستويات المرتفعة من الكوليسترول من خطر الإصابة بأمراض القلب عن طريق انسداد الشرايين، وغالبًا ما تمر وتحدث هذه العملية دون أن يتم اكتشافها أو الشعور بها من قبل المصاب، الأمر الذي يسبب مخاطر كبيرة جدًّا.

وأكدت جمعية الكوليسترول الخيرية في بريطانيا "Heart UK"، أن "الإفراط في تناول الدهون المشبعة يرفع نسبة الكوليسترول في الدم بشكل ملحوظ، بينما تعتبر الدهون غير المشبعة أكثر صحة للقلب".

خفض الكولسترول

يوجد عدة طرق يمكنك من خلالها خفض نسبة الكوليسترول المرتفع في جسم الإنسان، تعتمد في أساسها على تغييرات في نمط حياتك، لكن بجميع الأحوال يجب استشارة الطبيب لتجنب الحالات الخطيرة.

ويمكن أن يحدث الأكل الصحي والنظام الغذائي الجيد فرقًا كبيرًا في مستويات الكوليسترول، سواء كان الكوليسترول قد تسلل إلى الجسم على مر السنين أو كان لديك حالة وراثية.

التعليقات