السمنة تجبر عائلة الحنابي على الإستعانة بالدفاع المدني لتنقّل ابنها ضياء


    تحكم خط القراءة

    تقف سمنة الشاب ضياء سعيد الحنابي المفرطة عائقاً أمام الإجراءات النظامية الخاصة فيه والتي باتت معلقة بسبب حالته الصحية، إذ يتطلب حضوره الشخصي من أجل المراجعة الطبية وتجديد إثبات الهوية.

    ومضى على معاناة الحنابي البالغ 34 سنة من السمنة المفرطة أكثر من 10 سنوات، حيث تتدلى من فخذه كتلة بوزن 114 كلغ فيما يبلغ وزنه ما يقارب 200 كلغ، علاوة على أنه يتيم الأبوين ويعيش وحيداً.

    وذكر ابن عمه رضا لـ "زاوية 55" بأن التنقل بالنسبة لوضع الحنابي  يُعد تحت تصنيف ذوي الاحتياجات الخاصة، الأمر الذي جعلهم قبل مدة للإستعانة برجال الدفاع المدني على حمله لخارج المنزل، ورغم امتلاكه بطاقة خاصة بذوي الاحتياجات الخاصة.. إلا أنه من الصعب عليه في حالته الصحية أن يقوم بتجديدها شخصياً، وتتطلب أنظمة وزارة الصحة منه التقديم عبر أبشر ثم أن يحضر بنفسه لإثبات حالته.

    وذكر رضا بأنه رغم توفر خدمة ذوي الاحتياجات الخاصة في نظام أبشر، تم التقديم وللآن لم يتم الرد بالموافقة بعد مرور أكثر من شهرعلى تقديم الطلب، فضلاً عن انتهاء صلاحية جوازه وبطاقة الهوية.

    ولفت إلى أنه بعث برقية إلى لجنة العلاج بالخارج، والتي بدورها بعثت لوزارة الصحة، حيث أرسلت الأخيرة لمدينة الملك فهد الطبية، وما زالوا يخبرونهم أن الطلب تحت دراسة الإجراءات.

    وأشار إلى أنه مضت 8 أشهر في الوقت الذي انتهت فيه صلاحية تقاريره الطبية، مما يضع أسرته في عدم إمكانية تجديدها بسبب وضعه الصحي في ظل صعوبة تنقله.

    التعليقات

    اترك تعليق