اختطاف سائحة سعودية في تركيا


تحكم خط القراءة

علمت «الشرق الأوسط» من مصادر مطلعة بتعرض سيدة سعودية لاختطاف في مدينة إسطنبول التركية قبل أيام.

وكشفت المصادر لـ«الشرق الأوسط» أن المخطوفة وتدعى «عبير» اختفت بجوار أحد فنادق إسطنبول بالجزء الآسيوي، حيث تقيم وأسرتها.

وأفادت بأن المواطنة كانت موجودة في إسطنبول رفقة زوجها وأطفالها بغرض السياحة، وانقطع التواصل معها، ولم تتمكن القنصلية أو الشرطة حتى من معرفة مكان وجودها.

وذكرت المصادر أنه وفقاً لكاميرات المراقبة الأمنية «قام شخص يحمل عبوة صغيرة برش محتواها على وجه السائحة السعودية، التي فقدت وعيها قبل أن يصطحبها معه حتى غابت عن الأنظار».

ويأتي هذا الحادث بعد أيام من تعرض شقيقين سعوديين لاعتداء مسلح، في أثناء سياحتهما في تركيا، نتج عنه إصابة أحدهما بطلق ناري وسرقة أمتعتهما الشخصية.

التعليقات