ولي العهد: لن ندفع شيئاً مقابل أمننا


    تحكم خط القراءة

    أكد ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان فيما يخص برأي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول مسألة أن السعودية يجب أن تدفع أكثر مقابل أمنها أن السعودية لن تدفع شيئًا مقابل الأمن.

    وذكر أن السعودية كانت موجودة منذ عام 1744، أي قبل أكثر من 30 عامًا من وجود الولايات المتحدة الأمريكية، لافتاً إلى أن السعودية تحتاج إلى ما يقارب ألفي عام لكي ربما تواجه بعض المخاطر.

    وقال في حواره مع وكالة الأنباء  الأمريكية بلومبيرغ: "نعتقد بأن جميع الأسلحة التي حصلنا عليها من الولايات المتحدة الأمريكية قد دفعنا من أجلها، إنها ليست أسلحة مجانية".

    وأكد سموه على أنه منذ أن بدأت العلاقة بين السعودية والولايات المتحدة الأمريكية؛ تم شراء كل شيء بالمال، مبيناً انه فقبل عامين، كانت لدى السعودية إستراتيجية لتحويل معظم تسلحها إلى دول أخرى، ولكن عندما أصبح ترامب رئيسًا قامت بتغيير إستراتيجيتها للتسلح مرة أخرى للـ 10 أعوام القادمة لجعل أكثر من 60% منها مع الولايات المتحدة الأمريكية.

    واضاف: "لهذا السبب خلقنا فرصًا من مبلغ الـ 400 مليار دولار، وفرصًا للتسلح والاستثمار، وفرصًا تجارية أخرى. ولذلك فإن هذا يُعد إنجازًا جيدًا للرئيس ترامب وللسعودية."

    وذكر أن تلك الاتفاقيات تتضمن أيضًا تصنيع جزء من هذه الأسلحة في السعودية، وذلك سيخلق وظائف في أمريكا والسعودية، تجارة جيدة وفوائد جيدة لكلا البلدين، كما أنه نمو اقتصادي جيد، بالإضافة إلى أن ذلك سيساعد أمننا.


    التعليقات

    اترك تعليق