”الإحصاء“: انخفاض معدل البطالة للسكان واستقراره لدى السعوديين


    تحكم خط القراءة

    أصدرت الهيئة العامة للإحصاء اليوم, عبر موقعها الرسمي على شبكة الإنترنت  www.stats.gov.sa  نشرة سوق العمل للربع الثاني 2018م، وذلك وفقًا لتقديرات مسح القوى العاملة الذي تجريه الهيئة بشكل ربع سنوي، وبيانات سوق العمل من واقع السجلات الإدارية لدى الجهات ذات العلاقة ( وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، ووزارة الخدمة المدنية، والمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية، وصندوق تنمية الموارد البشرية ومركز المعلومات الوطني ).

    وأظهرت نتائج النشرة للربع الثاني من عام 2018م  انخفاض إجمالي المشتغلين من واقع السجلات الادارية في المملكة للربع الثاني 2018م  حيث بلغت (13.018.066) فردًا مقابل (13.333.513) فردًا في الربع السابق، وذلك بمقدار (315.447) فردًا عن الربع السابق ، وانخفاض أعداد المشتغلين السعوديين من واقع السجلات الإدارية بمقدار (25,066) فردًا، حيث بلغ (3,125,343) فردًا مقابل (3,150,409) فردٍ في الربع السابق، وقد انخفض عددُ المشتغلين السعوديين الذكور بمقدار (14.787) فردًا، وانخفض عدد المشتغلات السعوديات بمقدار (10.279) سعودية.

    ووفقاً لتقديرات مسح الربع الثاني 2018م ، ارتفع مُعدَّل المشاركة الاقتصادية لإجمالي السكان (15 سنة فأكثر) إلى (56.2%) مقابل (55.5%) للربع السابق، و  كذلك معدل المشاركة الاقتصادية لإجمالي السعوديين إلى (42.0%) مقابل (41.9%) للربع السابق ، واستقر معدل المشاركة الاقتصادية للذكور السعوديين عند (63.5%)، وفي المقابل ارتفع معدل المشاركة الاقتصادية للسعوديات إلى (19.6%) مقابل (19.5%) في الربع السابق.

    وأوضحت بيانات نشرة سوق العمل للربع الثاني 2018م ، استقرار معدل البطالة لإجمالي السعوديين   (15 سنة فأكثر) من واقع تقديرات المسح مقارنةً بـــالربع السابق حيث بلغ (12.9%). وانخفاض معدل البطالة لإجمالي السكان (15 سنة فأكثر) من واقع تقديرات مسح القوى العاملة الربع الثاني 2018م حيث بلغ (6.0%) مقارنةً بـــ (6.1%) للربع الأول من عام 2018م، بانخفاض مقداره (0.1 %). وفي المقابل ارتفاع في مُعدَّل البطالة للسعوديات حيث بلغ (31.1%) مقارنةً بـ (30.9%) في الربع السابق، و استقرار معدل البطالة للسعوديين الذكور حيث بلغ (7.6%).

    وكشفت نتائج النشرة ارتفاع إجمالي عدد السعوديين الباحثين عن عمل من واقع السجلات الإدارية في المملكة للربع الثاني 2018م إلى (1.118.801) فرداً مقابل (1.072.162) فردًا للربع السابق، وذلك بزيادة بلغت (46.639) فردًا معظمهم من الحاصلين على درجة البكالوريوس (42.894) فردًا، وكان النصيب الأكبر في الزيادة للسعوديات وذلك بمقدار (34.238) باحثة عن عمل.

    مما يذكر أنه سيتم تحديث معايير قياس عدد الباحثين عن عمل في نشرة سوق العمل القادمة للربع الثالث 2018 وذلك بناء على دراسة أجريت على المتقدمين من خلال برامج البحث عن عمل (جدارة – ساعد-البوابة الوطنية للعمل (طاقات) من خلال توزيع استبيان على المتقدمين للعمل ، يحتوي على تحديث بياناتهم.

    يذكر أنَّ الهيئة العامة للإحصاء قد عرفت مصطلح "الباحثين عن العمل"، بأنهم الأفراد السعوديين (ذكورًا وإناثًا) المسجلين في برامج البحث عن عمل لدى وزارة الخدمة المدنية (جدارة وساعد) ولدى صندوق تنمية الموارد البشرية (حافز) ويقومون بتسجيل بياناتهم الشخصية ومؤهلاتهم وخبراتهم العملية وسيرهم الذاتية عن طريق نظام إلكتروني لدى جهة التقديم، علماً أنَّ الباحثين عن عمل في السجلات الإدارية لا يخضعون لمعايير وشروط البطالة المتعارف عليها دولياً والمعتمدة من قبل منظمة العمل الدولية وبالتالي لا يعتبر جميعهم متعطلين عن العمل، وبالتالي فليس كل باحث عن عمل يعتبر متعطل، فقد يكون يبحث عن عمل وهو على رأس عمل آخر كما هو الحال في الباحثين عن عمل في الجهات الحكومية وهم يعملون  لحسابهم الخاص وغير مسجلين كمشتغلين في السجلات الحكومية (الخدمة المدنية, التأمينات الاجتماعية, السجلات التجارية, رخص البلدية) مثل العاملين لحسابه الخاص خارج المنشأت على سبيل المثال.

    التعليقات

    اترك تعليق