أمين الشرقية يدشّن مبادرة الحقيبة الشتوية "دفء وعطاء" للعمالة


تحكم خط القراءة

دشن أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير، صباح اليوم، مبادرة الحقيبة الشتوية "دفء وعطاء"، الخاصة برجال النظافة وغيرهم من العمالة الوافدة، والتي نظّمها مركز التواصل المجتمعي والاهتمام الإنساني في إدارة العلاقات العامة والإعلام، وتستهدف توزيع أكثر من ٢٠٠٠ حقيبة على عمال النظافة وغيرهم من العمال.

وقال المتحدث الرسمي بأمانة المنطقة الشرقية محمد بن عبدالعزيز الصفيان في بيان صحافي: إن المبادرة تأتي ضمن مبادرات وبرامج الأمانة الإنسانية الخاصة برجال النظافة وغيرهم من العمالة، الذين تعتبرهم الأمانة شركاء في التنمية؛ مشيرًا إلى أن هذه الخطوة تأتي في إطار سعي الأمانة الدائم لأن يكون من بين المستفيدين من خدماتها الإنسانية شريحة العمالة الوافدة، التي تعمل في ظروف مختلفة؛ حيث اختارت شريحة العمال من ذوي الدخل المحدود.

وأضاف أن توزيع حقيبة الشتاء؛ يأتي أيضًا انطلاقًا لحماية العمال من الظروف المناخية في فصل الشتاء وتسهيل عملهم وإشعارهم بالإحساس بهم والوقوف بجوارهم؛ مؤكدًا حرص الأمانة على أداء دورها الاجتماعي لخدمة كل الشرائح بالمجتمع. وتتوجه بهذه المبادرة ضمن حملة كسوة الشتاء إلى العمال الذين يحتاجون لمن يقدر عملهم ويشد على أيديهم؛ موضحًا أن المبادرة تُعتبر نوعًا من أنواع التكافل والتراحم الاجتماعي، وتقديرًا لهم لما يقومون به من أعمال تُحتّم عليهم طبيعتها التواجد في الشوارع بأجواء مناخية مختلفة في فصل الشتاء.

ولفت إلى أن الحقيبة تتضمن العديد من الملابس المهمة التي توفر الدفء وتحمي العمال من البرد، مشددًا على حرص الأمانة بالإسهام في العمل الإنساني والخيري من خلال البرامج الإنسانية المتنوعة التي تنظمها؛ معتبرًا أن الاهتمام بالعمال وتطوير أدائهم وتعزيز قدراتهم وتوفير الرعاية لهم أمر مهم، ومن هذا المنطلق جاءت مبادرة حقيبة الشتاء؛ حيث تم توزيع الحقيبة على العمال العاملين في الشوارع والميادين؛ مشددًا على إيمان الأمانة بالعمل الخيري والإنساني.

التعليقات