مراكز الرعاية الصحية بالقطيف تفعل الأسبوع العالمي لمكافحة العدوى


    تحكم خط القراءة

    تصوير: حسين الهاشم - القطيف

    فعلت المراكز الصحية في ادارة الرعاية الصحية بالقطيف تحت رعاية مدير القطاع أ.فالح الدوسري الأسبوع العالمي لمكافحة العدوى  يومي الأربعاء والخميس، والذي يهدف الى توعية الكادر الصحي بكيفية الوقاية من العدوى.

    وكان المعرض يحتوي على عدة أركان وتضمنت ركن تعريفي بالبرنامج والرؤية والرسالة التي يتطلع إليها قسم مكافحة العدوى في المراكز الصحية وكيف يمكن تطبيق هذا البرنامج، وركن كيف نحصل على بيئة نظيفة داخل المركز الصحي والتطبيق العملي لكيفية المحافظة على البيئة من التلوث بسوائل الجسم، وركن ثالث أنواع المطهرات المتوفرة في المراكز الصحية وخطوات التعقيم، ورابع مختص بطرق الوقاية من الأمراض المعدية ووسائل الحماية الشخصية.

    كما أضفت الاسئله والهدايا جو من المتعه والفائده بين الحضور في الأركان جميعها، فيما تم توفير ركن خاص بتطعيم الكوادر الصحية لحمايتها من عدوى الانفلونزا الموسمية، وكان الحضور رؤساء الأقسام والمشرفين في الإدارة معزز لبقية الكوادر للحضور والمشاركة.

    وأفادت مشرفة مكافحة العدوى بادارة المراكز الصحية بالقطيف أنه تم تفعيل هذه المناسبة في جميع المراكز الصحية والتي كانت تهدف الى توعية المجتمع عن اوقات غسل اليدين والغذاء الصحي للوقاية من العدوى وتقوية المناعة وكذلك الطرق الصحيحة لاستخدام المضادات الحيوية.

    وقالت أن المستهدفين من الفعالية الكوادر الصحية التي يؤمل أن تكون يد مساعدة مسؤولة البرنامج في المراكز الصحية، مشددة أن يد واحدة لا تصفق لتفعيل البرنامج بشكل ذا جودة وكفاءة.

    وأبانت شهاب أنه تم طرح العديد من المواضيع المخفية والمجهوله لدى بعض الكوادر، فكان للأركان  دور في توضيح  دور  الكوادر الصحية في حماية المرضى وحماية نفسها  و زملاء  بيئة العمل.

    ولفتت إلى أن  قصور احد من الكادر في اتخاذ الإجراءات الوقائية  الشخصية والبيئية (تطهير البيئة) من الممكن ان يسبب في انتقال الجراثيم من مكان الى اخر أو من شخص الى اخر بالملامسة (باليد الملوثة) او الادوات الملوثة (الغير معقمة).

    وأكدت أن عدم اتباع الإجراءات الصحيحة في غسل الايدي او التعقيم بطريقة صحيحة يسبب نقل العدوى بين المرضى.

    ونوهت إلى أنه تم توعية الكوادر من حيث طرق انتقال الامراض فهناك امراض تنفسيه وامراض جلديه وامراض الدم الملوث مثل الايدز والتهاب الكبد وكل واحد منها يحتاج إلى إجراءات وقائية خاصة به و فهم هذه الخطوات تساعد في تقليل الإصابة  بالأمراض.

    وأفادت بأنه  تم طرح طرق الحماية من الإصابات بالوخز والطرطشات أثناء الإجراءات العلاجية  وأن ذلك يعد امر مهم للحماية من اصابة الكادر الصحي بالأمراض المعدية.

    التعليقات

    اترك تعليق