”مياه الشرقية“ تقدم 160 آلية ومعدة لمواجهة مياه الأمطار


    تحكم خط القراءة

    يساند قطاع المياه ممثلاً بالإدارة العامة لخدمات المياه بالمنطقة الشرقية، الأمانات والبلديات ووزارة النقل والدفاع المدني في استعدادها لموسم الأمطار للعام الحالي 1440هـ, وذلك بتأمين وتجهيز أكثر من 160 آلية ومعدة، إذ ضاعف القطاع عدد المعدات المشاركة في عمليات نزح تجمعات مياه الأمطار في كافة أرجاء المنطقة الشرقية تحت إشراف اللجنة المشكلة لهذا الجانب بإمارة المنطقة الشرقية.

    وأوضح الرئيس التشغيلي لخدمات المياه بالمنطقة الشرقية المهندس عبدالله بن سعيد العمري، أن الإدارة خصصت نحو (54) مضخة نزح و (106) سيارة شفط ووضعتها تحت تصرف اللجنة وإشرافها لدعم الجهات والقطاعات المسؤولة عن تصريف مياه الأمطار في كافة مدن ومحافظات المنطقة الشرقية، مبيناً أن شبكات الصرف الصحي مصممة لاستقبال تدفقات مياه الصرف الصحي فقط، داعياً المواطنين وجميع أفراد المجتمع الاستفادة من مياه الأمطار بتوجيهها نحو أفنية المنازل وإلى المسطحات الخضراء في العقارات بدلاً من تصريفها في شبكات الصرف الصحي والتي لم تخصص لهذا الغرض.

    وقال المهندس العمري :"إن تصرف مياه الأمطار في شبكات الصرف الصحي سينعكس سلباً على أداء محطات المعالجة التي تستقبل هذه الكميات وترفع طاقتها القصوى، إضافة إلى ما تقوم به بعض العمالة والأشخاص بفتح مناهل الصرف الصحي بالطرقات لتصريف مياه الأمطار, مما يعرض المارة ومستخدمي الطرق للخطر إضافة إلى الإضرار بالشبكة".

    ولفت إلى أن الإدارة قامت خلال الحالات المطرية السابقة التي شهدتها المنطقة خلال الأيام الماضية والأعوام المنصرمة بالمساهمة في نزح مئات الملايين من الجالونات لمياه الأمطار والتي كانت متجمعة في الأنفاق وبعض الأحياء السكنية والطرقات, وذلك من خلال الآليات والمعدات التي تم دعم الأمانة والبلديات بها، مشيراً إلى أنها قاربت الـ 113 صهريجاً للنزح ومضخات بأحجام متعددة.

    التعليقات

    اترك تعليق