ولي العهد السعودي يرفع سقف التحدي: الشرق الأوسط هو أوروبا الجديدة


    تحكم خط القراءة

    في كلمة حملت الكثير من الأمل والتحديات، رفع ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، سقف توقعات شعوب المنطقة بتأكيد رغبته في رؤية الشرق الأوسط يتحول إلى "أوروبا الجديدة".

    وخلال مشاركته في منتدى مبادرة مستقبل الاستثمار في الرياض الأربعاء، قال الأمير محمد بن سلمان: "الشرق الأوسط هو أوروبا الجديدة"، مضيفا "أريد أن أرى الشرق الأوسط في مقدمة العالم".

    وشارك الأمير محمد بن سلمان في ندوة ضمت أيضا ولي العهد البحريني، الأمير سلمان بن حمد، ورئيس الوزراء اللبناني المكلف، سعد الحريري.

    وشدد ولي العهد السعودي أنه يريد أن يتحقق التحول الاقتصادي بالشرق الأوسط في حياته، متوقعا حدوث تغيرات اقتصادية كبيرة في المنطقة.

    وقال الأمير محمد بن سلمان: "لا أريد أن أغادر الحياة قبل رؤية التحول الاقتصادي في منطقة الشرق الأوسط".

    وأضاف ولي العهد السعودي أن بلاده ستكون مختلفة تماما خلال 5 سنوات، مشيرا إلى أن الأرقام تتحدث عن التقدم الاقتصادي الكبير في السعودية.

    وأوضح بحسب موقع سكاي نيوز، أن ميزانية العام القادم للمملكة ستتخطى الترليون دولار، وأن الرواتب ستشكل 45 بالمئة من ميزانية 2019.

    وقال إن أصول صندوق الاستثمارات العامة ستصل إلى 400 مليار دولار بنهاية عام 2019، لافتا إلى مواصلة الإصلاحات والإنفاق على البنية التحتية.

    وتوقع ولي العهد السعودي تحقيق بلاده نموا اقتصاديا بنسبة 2.5 بالمئة هذا العام، مؤكدا أن المملكة ماضية قدما في الحرب على التطرف والإرهاب.

    وقال الأمير محمد بن سلمان: "كل مشاريعنا مستمرة ولن تتوقف جهودنا رغم محاولات كبحها من بعض الجهات".

    وتوقع ولي العهد السعودي حدوث تغيرات اقتصادية كبيرة في المنطقة، مشيدا بجهود مصر ولبنان والأردن للنهوض باقتصادها، وتحدث عن قطر، قائلا: "قطر تمتلك اقتصادا قويا ورغم خلافنا معها لكنها ستكون مختلفة بعد 5 سنوات".

    التعليقات

    اترك تعليق