صفوى.. ”نظيف ونظيفة“ تعمق الوعي البيئي لدى طلاب المدارس في خمسة أسابيع


    تحكم خط القراءة

    تطلق لجنة أصدقاء البيئة بجمعية الصفا الخيرية بصفوى وتحت مظلة بلدية القطيف الحملة التطوعية ”نظيف ونظيفة“ لتعميق الوعي البيئي عبر إشراك طلاب المدارس بدءً من خميس الاسبوع القادم.

    وتعتزم اللجنة إلى تنفيذ حملتها بالتعاون مع مكتب إدارة التعليم بالقطيف متمثلة بمدارس صفوى وأصدقاء البلدية، في مدة خمسة أسابيع ”يوم الخميس من كل أسبوع“ وتبدأ في 15 نوفمبر / 7 ربيع أول، ويليها في 22 نوفمبر / 14 ربيع أول، ثم 29 نوفمبر / 21 ربيع أول، بعدها في 6 ديسمبر / 28 ربيع أول، وتختمها في 13 ديسمبر / 6 ربيع ثاني.

    وذكر محمد اليوسف رئيس لجنة أصدقاء البيئة أن إشراك طلاب المدارس في حملة نظافة خارج أسوار المدرسة "الحي أو الأحياء المجاورة" تم طرحها سابقا من ضمن مبادرات بيئية أخرى، وهي مستوحاة من فعاليات مشابهة كانت تقوم بها المدارس قبل عقود من الزمن وأردنا أن تعاود ظهورها.

    ولفت إلى ما لها من أثر إيجابي على الطالب فيما يخص الاهتمام بنظافة الأماكن العامة وما يعسكه ذلك من رقي وتحضر، وما يؤدي إليه من بيئة صحية خالية من الأمراض، وكذلك تعزيز جمالية المكان من خلال نظافته وخلوه من كل ما يمكن له أن يشوه صورته.

    وأعرب أن أهداف الحملة تتمحور حول تعميق الوعي البيئي لدى طلاب المدارس، وتحفيز السلوكيات البيئية السليمة، إضافة للتشجيع على المشاركة المجتمعية للمحافظة على البيئة، وتوجيه الطالب نحو المحافظة على البيئة والمساهمة في حمايتها من التلوث.

    ويهيب اليوسف بأهالي صفوى إلى المساهمة في الدعوة لمثل هذه الفعاليات وتشجيع فلذات أكبادهم على المشاركة الفاعلة، وفهم مرامي هذه الفعاليات لما فيها من الخير الكثير، عدا عن تعزيز الإحساس بالانتماء.

    وأكد على آماله في الوصول للغايات المرجوة من حملة النظافة هذه، والتي ستتكرر إن شاء الله في السنوات القادمة لما لها من أثر إيجابي كبير نحو تحقيق الرؤية في "أن تكون صفوى مدينة نموذجية بيئة وجمال وتحضرا".


    التعليقات

    اترك تعليق