”غفلة“ الماحوزي تحصد المركز الأول في معرض الفن السعودي المعاصر


    تحكم خط القراءة

    استحقت الفنانة زينب حسين الماحوزي من محافظة القطيف الفوز بالمركز الأول عن عملها (غفلة) في فن الجرافيتي في مسابقة معرض الفن السعودي المعاصر 24، الذي تنظمه وكالة وزارة الإعلام للشؤون الثقافية في مكتبة الملك فهد العامة بمحافظة جدة. 

    هذا وفاز بالمركز الثاني الفنان ماهر عبدالله الحمود عن عمله (جرأة)؛ فيما فاز بالمركز الثالث الفنانة سيما عبدالرزاق آل عبد الحي عن عملها (ضريح الألوان) من 36 عمل مقبول ومرشح للجنة التحكيم لرؤية الأعمال على الطبيعة وتحكيمها وتأهل عشرة فائزين.

    وأعربت الفنانة الماحوزي عن سعادتها بنيل الجائزة، وكون الوسط الفني بدأ يقتنع بتقنياتها المستخدمة في (فن الجرافيتي) أو ما يعرف بفن الشوارع، وذلك بعد مشاركاتها العديدة في المسابقات والمعارض، وبعد رفض بعض المعارض لها.

    وتذكر أن الفوز كان لم يتسنى لها إلا مرة واحدة فقط في جائزة القطيف للإنجاز، والإنجاز الحالي هو الفوز الثاني بالمركز الأول في معرض الفن السعودي المعاصر 24 الذي فاز فيه كبار الفنانين في دوراته السابقة، لافتة إلى أن ذلك سيحملها مسؤولية كبيرة.

    وقالت عن عملها الفائز: " جاء اسم العمل «غفلة» من واقع الحياة اليومية ومايحدث لي أو لنا أحياناً عند قراءة القرآن، حيث أظهر في اللوحة ممسكة بكتاب الله و بالهاتف الجوال"

    وبينت الماحوزي أنها تعمدت تلونهم -المصحف والهاتف- باللون الذهبي وذلك لأن كتاب الله غالي جداً وهو تشبيه بمعدن الذهب، أما الهاتف الجوال بسبب انه يلفت الانتباه ويجعلنا منهمكين بوسائل التواصل الاجتماعي.

    وأشارت إلى أن طائر الخفاش الذي جعلته بالخلفية يمثل الشيطان الرجيم وهو يوسوس للفتاة ترك كتاب الله والعبث بالجوال.

    وأرجعت سبب اختيارها للخفاش إلى كون الخفاش يعيش في الظلام، منوهة أن ذلك من ظلمة طريق الشيطان الذي يرغب أن نسير فيه، دامجة في اللوحة على إثر ذلك الآية القرآنية {فاستحوذ عليهم الشيطان فأنساهم ذكر الله}.

    وعن ترشيحها للفوز، قالت: "يشرفني أن كبار الفنانين من لجنة التحكيم رشحو عملي للفوز مع أنهم أسماء من الصعب جداً أن يقنعها أي عمل فني، وسعيدة أنني تكرمت من الفنان الكبير طه صبان وأثنى على عملي وأنا أعتز بشهادة فنان قدير مثله".

    يذكر أن الفنان الماحوزي بدأت اعتماد فن الجرافيتي في مسيرتها منذ 2012 ثم أطلقته في معرضها الشخصي فواصل عام 2013.

    الجدير بالذكر؛ فاز في المسابقة من المركز الرابع إلى المركز العاشر بحسب الترتيب الموضح كل من :

    الرابع : الفنان بكر حسين عبد السلام عن عمله ( سيمفونية الرمال )

    الخامس: للفنان عبد الرحمن يحي المغربي عن عمله ( يوم الحصاد )

    السادس: حنان إبراهيم المشاري التميمي عن عملها ( انتظار )

    السابع : مليح عبد الله بن وهق عن عملها ( مناسك )

    الثامن: محمد رضا بن وارس الجاوي عن عمله( حروفيات )

    التاسع: وفاء حمد القنيبط عن عملها ( ولله الأسماء الحسنى )

    العاشر: سامي عبد الله البار ( استراحة )

    التعليقات

    اترك تعليق