متحدث أمن الدولة يكشف «مهددات الأمن الوطني» ومنهجية سعودية لمواجهة الإرهاب


تحكم خط القراءة

شدّد المتحدث الرسميّ لرئاسة أمن الدولة اللواء المهندس بسام عطية، اليوم الثلاثاء، على دور صناعة العقيدة الفكرية والمنهجية الاستراتيجية المعززة للأمن الوطني في التصدي للمستجدات المعادية، وتوحيد التوجهات والمواقف لبناء الذات الأمنية.

وأكد «عطية» -خلال محاضرة ألقاها اليوم في جامعة أم القرى حول «مهددات الأمن الوطني»، والتي نظمتها الجامعة بالتعاون مع رئاسة أمن الدولة- تفرد المملكة باستراتيجية أمن الحرمين الشريفين باعتبارها قيمًا وأخلاقيات يتوارثها أبناء الوطن، إضافة إلى القيمة الحضارية والتاريخية للمملكة، مستعرضًا قضايا أمن المملكة والمتغيرات والتحديات المختلفة التي واجهتها خلال عقود متتالية، وتجسدت في مشاريع وخطط لها أذرع فاعلة في استهداف أمن الوطن.

وتناول «متحدث رئاسة أمن الدولة» الأطر الثابتة لحماية قيادة المملكة وأمنها من الإرهاب والتطرف والتجسس، في ظل ممارسات ممنهجة أسقطتها الدولة في جوانب عدة وفق رؤيتها في التعاطي مع هذه العمليات وصدها بتحليل المخططات المعادية. مشيرًا إلى الأبعاد الرئيسية لمفاهيم الأمن الوطني وهي البعد الاقتصادي، والعسكري، والاجتماعي، والعقدي، والجيوسياسي، والبيئي، والمعرفي، والسياسي، لافتًا إلى أن الأمن الوطني للمملكة ينطلق من الداخل ويمتدّ تأثيره على النطاق الإقليمي والدولي.

التعليقات