مجلس الغرف يوقع اتفاقية لدعم توطين قطاع التجميل مع أكاديمية متخصصة


    تحكم خط القراءة

    وقع مجلس الغرف السعودية، اليوم، اتفاقية تعاون مع إحدى الأكاديميات المتخصصة في مجال التدريب النسائي لتعزيز الشراكة بينهما في مجال التدريب وعقد ورش عمل بالغرف التجارية والصناعية بالمملكة، وكذلك توطين قطاع التجميل وتأهيل الفتيات السعوديات للعمل في هذا القطاع الحيوي، والذي يوفر العديد من الفرص الوظيفية، وذلك في إطار جهود المجلس ممثلا بالأمانة العامة لشؤون الغرف للتدريب وتمكين عمل المرأة السعودية في مختلف المجالات وتعزيز مشاركتها في التنمية الاقتصادية.

    ويأتي هذا التعاون مدفوعاً بالدور الاستراتيجي الذي يلعبه مجلس الغرف السعودي في دعم الاقتصاد الوطني، وتعزيز مشاركة قطاع الأعمال في تحقيق رؤية 2030 من خلال حزمة من المبادرات تشمل في جانبها النسائي تدريبها وزيادة مساهمة المرأة السعودية في سوق العمل الوطنية وتوفير فرص عمل جديدة وتطوير قدراتها بما يكفل توطين الأيدي النسائية العاملة.

    وتهدف الاتفاقية إلى تعزيز التعاون بين الجانبين في مجال التدريب وعقد ورش العمل بالغرف والتوظيف النسائي ودعم مبادرة " مهنتي بيدي" لتوطين قطاع التجميل.

    وأكد رئيس مجلس الغرف السعودية الدكتور سامي بن عبدالله العبيدي اهتمام مجلس الغرف السعودية بدعم المراكز والأقسام النسائية بالغرف وكذلك سيدات الأعمال من خلال الأمانة العامة لشؤون الغرف بالمجلس ومبادراتها لتعزيز مشاركتها في العملية التنموية تحقيقًا لتطلعات وتوجهات القيادة الرشيدة الهادفة إلى تهيئة فرص العمل للمرأة، ورفع نسبة مشاركتها من 20% إلى 30% وفقًا لرؤية المملكة 2030 .

    وأشار " العبيدي" إلى أهمية قطاع التجميل بالنسبة للسعوديات حيث تتركز نحو 70% من الاستثمارات النسائية بهذا القطاع باستثمارات تصل لنحو 3 مليارات ريال، فيما يوفر العديد من الفرص الوظيفية المجزية للفتيات.

    التعليقات

    اترك تعليق