الإمارات.. الجرافيتي الماحوزي تحول ”جميرا“ بمعية 30 فنان عالمي لنقطة جذب للمبدعين


    تحكم خط القراءة

    زاوية 55 - خاص

    شاركت فنانة الجرافيتي زينب الماحوزي في ”مشروع جميرا“ في مدينة دبي بدولة الإمارات وبمعية 30 فناناً عالمياً وعربي لتحويل منطقة جميرا لوجهة ثقافية ونقطة جذب للمبدعين.

    وأطلق المشروع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بتنظيم من "براند دبي" الذراع الإبداعي للمكتب الإعلامي لحكومة دبي، لتنفيذ 30 عملاً فنياً بالتعاون مع 30 فناناً إماراتياً وعربياً وعالمياً وتغطي 30 موقعاً على امتداد شارع جميرا، وهو من أهم شوارع دبي المزدحمة الذي يعتبر وجهة بارزة على مستوى منطقة الخليج بصفة عامة .

    ويهدف المشروع لتحويل منطقة جميرا لوجهة ثقافية ونقطة جذب للمبدعين الإماراتيين والعرب والأجانب، كما يتضمن مجموعة من الأعمال الإبداعية ومجموعة من الفعاليات والأنشطة الفنية والرياضية والثقافية والمجتمعية لإبراز القيمة الإبداعية والتاريخية المهمة لهذا الجزء من دبي.

     واعتمد سموه شعار "مشروع جميرا" الذي يتضمن العديد من المبادرات والأنشطة للاحتفاء بشارع جميرا لارتباط هذا الجزء من الإمارة بتاريخها ولكونه شاهدا على تطور دبي وجسراً يربط ماضيها بحاضرها.

    وترشحت الماحوزي للمشاركة بالمشروع من قبل المكتب الإعلامي لحكومة دبي، وتحديداً من مديرة المشروع شيماء السويدي وبتواصل من الفرنسي Rom levy المسؤول عن الحساب الرسمي لفن الشوارع والذي قام بتنظيم جداريات في لندن ونيويورك ودبي وغيرها.

    ونفذت الماحوزي جدارية بعرض 6 أمتار و 16 سم وطول 245 سمحيث استغرق العمل عليها أسبوع كامل بمعدل تسع ساعات يومياً، فيما تناولت الأعمال ملامح مجتمع دبي لاسيما منطقة " جميرا " قديماً وحديثاً كون تطورها يرمز لتطور المدينة عموماً.

    يذكر أن مشروع جميرا يتم تنفيذه بالشراكة مع "هيئة الطرق والمواصلات في دبي"، و"بلدية دبي"، و"دائرة السياحة والتسويق التجاري"، و"مجلس دبي الرياضي".

    التعليقات

    اترك تعليق