أمير الشرقية يدشّن مبادرة "المنصة الإلكترونية لسوق الأسر المنتجة"


    تحكم خط القراءة

    دشّن صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، مبادرة مجلس المسؤولية الاجتماعية "المنصة الإلكترونية لسوق الأسر المنتجة" التي تهدف لتطوير البنية الأساسية للأسر المنتجة وتساعدها على تسويق منتجاتها والوصول للمستهلك بشكل مضمون وجودة عالية، وذلك خلال افتتاح سموه أمس، معرض صنعتي للأسر المنتجة ٢٠١٨ ، الذي تنظمه غرفة الشرقية في معارض الظهران الدولية, الذي يشارك فيه المجلس للمرة الرابعة على التوالي.

    وخصص المجلس لهذه المشاركة في المعرض ركن يهدف إلى تكاتف الجهود في مجال العمل الاجتماعي والخيري بما ينعكس إيجاباً على التنمية المستدامة في المنطقة الشرقية وتفعيلاً لمبادرته "بنيان متين" وللتعريف بدور المجلس في المسؤولية الاجتماعية من حيث دعم مشاريع الأسر المنتجة التي تأتي في مقدمة موضوعات المسؤولية الاجتماعية، كما عمل المجلس على إعداد وتوزيع استبانة على الأسر المنتجة المشاركة في معرض صنعتي واخرى للمستهلك حرصاً منه على تقديم أرقام واضحة وجلية تخدم الخطط المستقبلية لتطوير أداء الاسر المنتجة.

    وأشاد سمو أمير المنطقة الشرقية بالدور الذي يقوم به مجلس المسؤولية الاجتماعية بالمساهمة في دفع عجلة التنمية المستدامة بالمنطقة من خلال تبني مبادرات نوعية تتلمس احتياج المجتمع وذات أثر واستدامة.

    وتأتي هذه المشاركة بناءً على توجيهات صاحبة السمو الأميرة عبير بنت فيصل بن تركي رئيسة مجلس الأمناء، التي تولي اهتماماً بدعم الأسر المنتجة إيماناً من سموها بالدور الذي تقوم به الأسر لدعم الاقتصاد الوطني.

    وأكدت سموها أن الأسر المنتجة بحاجة إلى جمعية متخصصة "تأهل، تدرب، تمكن" وبجانبها شركات استثمارية تطور مشاريعهم ‏إلى أعمال تجارية.

    فيما أكد الأمين العام للمجلس لولوة عواد الشمري أن تدشين مبادرة "المنصة الإلكترونية لسوق الأسر المنتجة" ستحدث نقلة نوعية في جودة وأداء الأسر المنتجة مما يجعلها تتنافس لتقديم الأفضل للمنطقة، مشيرة إلى أهمية احتضان الأسر ودعمهم بما يتوافق مع تطلعات رؤية المملكة ٢٠٣٠م .

    التعليقات

    اترك تعليق