الصفيان يؤكد على مديري الدوائر الحكومية الوقوف الميداني على احتياجات بلدة الجارودية


    تحكم خط القراءة

    التقى محافظ القطيف خالد عبدالعزيز الصفيان بالمحافظة وبحضور  عدد من مسئولي الدوائر الحكومية عدد من أهالي وأعيان بلدة الجارودية يتقدمهم أحمد علوي ال طويلب .

    ورحب المحافظ بالحضور ومن ثم رفع الاهالي الشكر لولاة الامر ولصاحب السمو الملكي امير المنطقة الشرقية وسمو نائبه -حفظهما الله ـ لما تقوم به الدولة من جهود في جميع المجالات لاسيما التنموية لبلدة الجارودية والشكر موصول لكافة الجهات الخدمية العاملة بالمحافظة مثمنين لهم هذه الجهود التي انعكست إيجاباً في توفير الخدمات اللازمه للبلده بشكل خاص والمحافظة بشكل عام وبث الطمأنينة في نفوس أبنائها، الأمر الذي خلق جواً من التعاون التام والتكامل بين المواطنين والجهات الخدمية.

    واستعرض الأهالي مجموعة من احتياجات البلدة الخدمية والتنموية المتمثلة بالخدمات البلدية والمياه والصحية وخدمات الشئون الاجتماعية اهمها مشروع المقبرة ، ومشروع تطوير الشوارع وسفلتتها وصيانتها وتشجيرها ، وكذلك مشروع الصرف الصحي وايصاله للمخططات ، ومشروع تصريف مياه الامطار ، واستكمال مشروع المركز الصحي بالبلده وتطوير المركز الحالي ودعمه بكافة الخدمات وبالكادر الطبي المتخصص لخدمة مرتاديه من المراجعين من الاهالي ، والمطالبة بإنشاء صالة متعددة الانشطة لكبار السن التي تعود على الجميع بالنفع.

    بدوره عبّر المحافظ عن شكرهِ للحضور لما أبدوه من احتياجات تخدم بلدتهم , مشيراً إلى أن الدولة حريصة على جعل أبواب المسؤولين مفتوحة لجميع المواطنين دون استثناء,, وأن القطيف وبلداتها جزء لايتجزء من هذا الوطن الغالي المعطاء وان القيادة لاتدخر وسعاً لتأمين الحياة الكريمة لمواطنيها شأنها في ذلك شأن كافة محافظات المنطقة وهي محل اهتمام ومتابعة وحرص سمو أمير المنطقة وسمو نائبه حفظهما الله ، مبدياً استعداد المحافظة وجميع الجهات الخدمة ببذل كل مامن شأنه التعاون المستمر وتذليل العقبات في شتى المجالات مؤكداً على مديري الدوائر الحكومية أهمية الوقوف الميداني على احتياجات البلده ومتابعة انجازها بدقه .

     داعياً الله أن يحفظ البلاد والعباد من كل مكروه , وأن يديم علينا نعمة الأمن والأمان في ظل القيادة الرشيدة .

    التعليقات

    اترك تعليق