أمير الشرقية يوجه بتكثيف البرامج التوعوية والفرص التعليمية والتدريبية لنزلاء السجون


تحكم خط القراءة

اطّلع صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، على إنجازات الإدارة العامة للسجون بالمنطقة، خلال استقبال سموه اليوم، في مكتبه بديوان الإمارة، لمدير عام سجون المنطقة الشرقية العميد راكان بن متعب الشعلان، التي تضمنت العديد من الإنشاءات الجديدة في العنابر ومقرات النزلاء والمبادرات التي أطلقتها سجون الشرقية بالتعاون مع القطاعات الحكومية والخاصة.

وأكد سموه حرص القيادة الرشيدة - أيدها الله - على تهيئة كافة وسائل الراحة للنزلاء وتوفير المتطلبات الأساسية لهم، موجهاً بأهمية تكثيف البرامج التوعوية وإيجاد الفرص التعليمية والتدريبية المناسبة للنزلاء أثناء فترة محكومايتهم، مثمناً جهود كافة العاملين في سجون الشرقية.

من جانبه قدم مدير عام سجون المنطقة العميد الشعلان، الشكر لسمو أمير المنطقة على حرصه واهتمامه بكل ما يهم السجون في المنطقة وعلى توجيهاته السديدة للاهتمام بالنزلاء وتوفير كافة الاحتياجات لهم، مبيناً أن سجون الشرقية أنهت خلال الفترة الماضية العديد من المشاريع من بينها إنجاز جناح مكتمل بإدارة سجن محافظة حفر الباطن يتسع لـ 350 نزيل، ومجموعة إضافات بالإدارة العامة لسجن الدمام تتمثل في عنابر جديدة ومبنى إدارة ومدرسة للنزلاء ومستوصف ومقر استقبال جديد، وإنشاء بوابة دخول الأليات خاصة بالشرطة العسكرية ونسبة إنجاز ما تم ذكره 65٪ ، وكذلك البدء في إنشاء صالة مراجعين جديده بالإدارة العامة لسجن الدمام، وإضافة عنبر مكتمل بإدارة سجن محافظة الجبيل يتسع لـ 200 نزيل.

وأفاد الشعلان أنه تم إنشاء مكاتب للأحوال المدنية والربط الكامل بالإدارة العامة لسجن الدمام وسجن الأحساء وسجن الخبر وسجن القطيف لخدمة النزلاء وأسرهم، والحاق النزلاء بالتعليم الجامعي (التعليم عن بعد) بجامعة الأمام عبدالرحمن بن فيصل، وجامعة الملك فيصل، وجامعة الأمام محمد بن سعود، مشيراً إلى أن عدد نزلاء سجون المنطقة الشرقية الملتحقين بالجامعة بلغ 274 نزيلاً، فيما تم الربط الإلكتروني مع وزارة العدل بسجن الدمام وسجن الخبر وسجن القطيف لعمل وكالات للنزلاء وإنهاء إجراءاتهم ومعاملاتهم وتوكيل المحامين وغيرهم، والعمل جاري لربط بقية فروع سجون المنطقة الشرقية.

التعليقات