في رالي حائل.. ”أمن الدولة“ تمد جسورها لعامة المجتمع


تحكم خط القراءة

زار صاحب السمو الملكي الامير عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز ال سعود امير منطقة حائل وسمو نائب امير المنطقة صاحب السمو الملكي الامير فيصل بن فهد بن مقرن بن عبدالعزيز ال سعود جناح رئاسة أمن الدولة المشارك في سباقات رالي حائل نيسان 2019.

واطلع سموّه على تطبيقات ومهارات ميدانية لقوة الطوارئ الخاصة بمنطقة حائل، كما استمع لشرح تفصيلي عن جميع الأركان الخاصة بالجهات المشاركة في الجناح.

وذكر محمد عبدالرحمن اليحيى المتحدث باسم المعرض أن رئاسة أمن الدولة هي مؤسسة أمنية استخباراتية سيادية أمر بإنشائها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود _حفظه الله_ في ٢٦ شوال ١٤٣٨ وتشارك للمرة الثانية في رالي حائل.

وأكد اليحيى أن جميع فعاليات ومعروضات جناح ”أمن الدولة“ لتحقيق أن المواطن هو رجل الأمن الأول، لمد الجسور بين رئاسة أمن الدولة والقطاعات التابعة لها وعامة المجتمع من شعار "أمنكم.. أمننا".

وكشف عن اعتماد الرئاسة جدولة للمشاركة في الفعاليات، حيث حالياً تشارك أيضاً في مهرجان الجنادرية الوطني. 

وأبان بأنه يتبع رئاسة أمن الدولة 6 قطاعات (المباحث العامة، قوات الأمن الخاصة، قوات الطوارئ الخاصة، طيران الأمن، مركز المعلومات الوطني، الشؤون الفنية).

واستعرض أبرز الخدمات التقنية المقدمة للقطاعات الأمنية و الجهات الحكومية المختلفة و دور فرع المنطقة بدعم هذه الجهات.

و تطرق لأبرز المشاريع الحديثة المقامة بالمركز كمشروع بنان للتحقق من الهوية الشخصية و الذي يستخدم بقطاعات أمنية مختلفة أثناء الضبط الميداني او بموسم الحج للتحقق من تصاريح الحج و له استخدامات متعددة بميزات عالية كجهاز متنقل.

 وأورد عرض الجناح لمشروع التحقق من الهوية باستخدام رمز الاستجابة السريعة QR المشفر و الذي له تطبيقات متعددة تمكن من التحقق من الهوية الشخصية بدون الحاجة لشبكة اتصال مع الانظمة الالية بالمركز.

وأضاف أن الجناح يحتوي على عدة أقسام، حيث يتضمن قسماً يستعرض إدارة المتفجرات وفيه يعرض المضبوطات التي ضبطت مع الخلايا الإرهابية حيث بلغت رقماً قياسياً بما يفوق 48 ألف كيلوجرام من الخلائط المتفجرة .

ولفت اليحيى إلى أن هذا الرقم يعني أمرين هما؛ الجهود المبذولة من رجال الأمن في أرض الميدان، والآخر أن هذا البلد مستهدف.

كما أشار إلى أنه يتضمن المعرض قسماً لأمن المطارات وفيه يتم التعريف بالأجهزة التابعة لهم، ومن أهمها جهاز لفحص الأحذية والمتواجد في مطار جدة والذي سيعمم توفره في جميع المطارات.

ومن جانب آخر، تضمن المعرض قسم خاص لطيران الأمن وهو قطاع له جهود مبذولة أمنية وإنسانية، الأمنية في الاستطلاع ومكافحة الإرهاب في الجانب التدريبي مع قوات الأمن الخاصة.

أما في الجانب الإنساني فيتمثل في تقديم الخدمات ومهام البحث عن المفقودين، وإنقاذ المصابين وإيصال الإغاثات.

ويبرز الجناح خدمة ٩٨٠ لبلاغات مركز المباحث الإدارية، بهدف تداوله، حيث يعنى لبلاغات جرائم الرشوة وملحقاتها، وجرائم تمويل الإرهاب، كما يتضمن تحت رقم مركز البلاغات الأمني.

ويعرض الكثير من متعلقات الطوارئ وفعاليات خارجية كالنزول من الأبراج وعرض يومي للدفاع عن النفس وإتاحة التجربة للزائر في "جرب رمايتك" والتدريبات البسيطة بالذخائر الصبغية.

التعليقات