حرفيان قطيفيان يصنعان تحفة معمارية من ”بيت العمدة“ وسط العوامية في 15 يوماً.. شاهد الصور


تحكم خط القراءة

محمد التركي - العوامية

قام بتنفيذ العمل على ”بيت العمدة“ التراثي من بناء وترميم  في مشروع وسط العوامية الحرفيان القطيفيان عباس عبدالغني و حبيب ال سليس في مدة 15 يوماً بمساحة بناء 250 متر مربع.

و رُشحا لعمله من قبل أمانة المنطقة الشرقية لتخصصهما في بناء وترميم البيوت التراثية وكونهم معتمدين من الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني وذلك تحت إشراف المهندس زكي العمران والمهندس محمد خاتم من الأمانة، وبإدارة من إحدى الشركات المتخصصة.  

وقدم الحرفيان آل سليس والعبدالغني التصميم التراثي القطيفي الأصيل مستخدمين خشب ”الشندل“ والطين المحروق ( الجص) والحجر البحري. 

و مسحا البيت بالجص والذي كان يستخدمه الأولين بمنطقة القطيف، كما صنعا زخارف جصية بنفس الزخارف التي تعمل في البيوت التراثية القطيفية آنذاك و”الروازن“ في خارج المبنى وداخله التي تتميزت بها المنطقة.

 فيما صمما للجزء العلوي من المبنى فتحات تهوية ( البادقير) وزخرفة خاصة توضع على بيوت وجهاء القطيف.

وقد صنع نوافذ المبنى التراثية والأبواب أحد الشركات المتخصصة التي أولتهما الثقة في العمل معها بهذا المشروع ومساعدتهما في تهيئة الموقع وتوفير كافة المعدات.

وشكر الحرفيان آل سليس والعبد الغني المهندس عبدالحكيم الخالدي المالك للشركة المنفذة لمشروع وسط العوامية والمهندس حسام الصمادي مدير المشروع على مساعدتهما في إتمام هذا العمل ، والمهندس زكي العمران والمهندس محمد خاتم على اهتمامهما الكبير وحرصهما على إظهار المشروع بأفضل تفاصيل معمارية تاريخية تمثل تراث القطيف عبر بيت عمدة العوامية الذي سيكون نموذج لبيوت القطيف وتراثها من الهوية والحضارة والثقافة.

التعليقات