الأمير عبدالعزيز الفيصل: المدارس هي النواة الحقيقية للمواهب الرياضية


تحكم خط القراءة

كشف صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة نائب رئيس مجلس إدارة اللجنة الأولمبية العربية السعودية ، أن البرنامج التعليمي للقيم الأولمبية سيستهدف أكثر من 60 ألف طالب وألف معلم في المملكة خلال المرحلة المقبلة.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم في قاعة المؤتمرات الكبرى بمدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة بحضور مدير العلاقات الدولية باللجنة الأولمبية العربية السعودية الأمير فهد بن جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد ، ومديرة البرامج التعليمية باللجنة الأولمبية الدولية آنا ازفدو ، ورئيس الاتحاد السعودي للرياضة المدرسية علي الشعيلان ، وممثل وزارة التعليم راشد الحمد .

وعبر الأمير عبدالعزيز بن تركي عن سعادته كون البرنامج يقام للمرة الأولى عالمياً في المملكة، وهو مايؤكد دعم القيادة الرشيدة لدفع عجلة الرياضة السعودية بما يتوافق مع رؤية المملكة 2030" .

وأوضح سموه أن البرنامج يهدف لتطوير الطلاب وتشجعيهم على المشاركة في الأنشطة الرياضية وخاصة الألعاب الأولمبية، وتعزيز السلوك الرياضي وتكوين علاقات صحية بين الرياضيين، مشيراً إلى أن البرنامج أقيم الفترة الماضية في منطقة الرياض بمشاركة 34 معلماً و32 معلمة وفي منطقة الجوف بمشاركة 36 معلماً و 40 معلمة.

ووصف الأمير عبدالعزيز الفيصل المدارس بالنواة الحقيقية للمواهب الرياضية، مشدداً أنه سيكون هناك تعاون كبير بين الهيئة العامة للرياضة واللجنة الأولمبية العربية السعودية ووزارة التعليم لاكتشاف المواهب الناشئة في الألعاب الأولمبية ، مقدماً شكره وتقديره للقائمين على هذا البرنامج وفي مقدمتهم اللجنة الأولمبية العربية السعودية ووزارة التعليم واللجنة الأولمبية الدولية والاتحاد السعودي للرياضة المدرسية والمركز السعودي للتعليم والتدريب ورعاة البرنامج .

من جهة أخرى قدمت مديرة البرامج التعليمية باللجنة الأولمبية الدولية شكرها وتقديرها للمملكة على حسن الضيافة والاستقبال ، معبره عن سعادتها بأن يقام هذا البرنامج لأول مره في السعودية، متطلعه إلى إقامة برامج أكبر في المملكة خلال المرحلة المقبلة.

وعقب ختام المؤتمر قدم الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل دروعاً تذكارية لمديرة البرامج التعليمي والوفد المرافق لها.

التعليقات