62 سيدة يبدأن مشاريعهن الصغيرة بكتابة خطتها


تحكم خط القراءة

دربت جمعية سيهات للخدمات الاجتماعية 62 سيدة على كتابة خطط مشاريعهن, آخذين بها من حيز الحلم إلى حيز الحقيقة.

وأكد مدرب الموارد البشرية الأستاذ أحمد الملا في ورشة العمل التي قدمها تحت عنوان " كيف تكتبين خطة مشروعك " أكد عليهن بأن الخوف من الفشل مشروع عند البدء بأي مشروع، لأنه الشعور الذي سيدفعهن لتخطيه رغبة في الوصول لأولى درجات النجاح، قائلاً " التعليم له قيمته، والخبرة لها مكانتها في كل مشروع، لذا فلتستثمر كل منكن فيما يميزها وماتبرع فيه لتقليل فرص الخسارة والفشل ".

وابتدأ الملا الورشة بالتأكيد على أهمية تحديد الأهداف ومعرفة سقف الطموح، والالتزام، مشيراً إلى أن أساس رأس المال فكرة، والخيال منبع للأفكار لذا لا يجب قتله، حتى تتحدد فكرة المشروع المناسبة وطبيعتها.

ولفت إلا إن المشروعات كثيرة والسوق يتسق للجميع، لكن " كن مختلفاً"، بوضع بصمة جديدة تميزه عن كل الموجودين على الساحة، ناصحاً باستشارة المختصين والهواة، والسماع من الأنماط والشخصيات المختلفة، وجمع المعلومات، وزيارة المعارض والتعرف على الفرص وجديد السوق ورغبة الزبائن لبلورة الفكرة.

وحذر الملا من المجازفة مع البضائع المقلدة، واستيراد الأشياء التقليدية المتوفرة في محلات البضائع المخفضة، لأن ذلك يعني نهاية المشروع قبل بدءه.

وتطرق لأسباب الفشل ومن ذلك الاستخفاف بالتكاليف، وتوقع كبير في المبيعات، وعدم القدرة على التحكم بالتكاليف، أو الفشل في التحكم بالسيولة، والجهل بالسوق، بالإضافة لضعف فريق العمل، والفشل الإداري، والتسعير الخاطيء، والأهم من كل ذلك الملل وعدم الصبر، وعدم مواكبة تطور السوق.

وشدد على ضرورة القيام بتحليل swat قبل البدء بأي مشروع، لدراسة مواطن الضعف والقوة، والمخاطر، والفرص، مستعرضاً فرص التمويل المتاحة لأي مستثمر صغير وحدود واشتراطات كل منها.

التعليقات