المهندس مغربل: لا صحة لإعتماد مشروع نزع ملكيات بصفوى ومايجري مجرد إعداد دراسة


تحكم خط القراءة

محمد التركي - صفوى

نفى رئيس بلدية محافظة القطيف المهندس زياد مغربل مايتم تداوله عبر الأهالي حول اعتماد مشروع نزع ملكيات لبعض العقارات الواقعة في بعض أحياء مدينة صفوى، مشيرًا إلى أن مايجري هو مجرد إعداد دراسة لتنفيذ مشروع فتح وتوسعة بعض الطرق.

ولفت م. زياد مغربل إلى أن المكتب الهندسي المعتمد من قبل البلدية بدأ بعملية إحصاء عقارات نزع الملكية المشمولة ضمن دراسة مخطط إنشاء الطرق بمدينة صفوى، حيث تدرس نزع ملكية العقارات التي تعترض تنفيذ خطة فتح أربع شوارع بعد تقدير التكلفة المالية، مؤكدًا أن الهدف من إعداد هذه الدراسة هو تسهيل تدفق الحركة المرورية.

وأوضح سعادته أن الدراسة الجاري العمل عليها تشمل شارع الخزان بعرض 30 متر وينتهي إلى الطريق المؤدي إلى محافظة راس تنورة ، وشارع البيروني بعرض 30 متر من مركز الشرطة إلى طريق الخزان شرقاً ومن الجسر الفاصل بين صفوى وأم الساهك إلى طريق أبو معن غرباً، ولطريق الأفراح من شارع الإمام علي إلى شارع الخزان،  لامتداد شارع الملك خالد (القص) إلى امتداد طريق البيروني-الخزان بعرض 30 متر،  ولشارع الخلفي الواقع في حزم أم الساهك وربطه بشارع البيروني بعرض 25 متر، والسادس شارع مهدي بن ميمون (المدخل الرئيسي للأوجام).

التعليقات