الفالح يدشّن منصة تعدين ويطلق النسخة التجريبية لقاعدة البيانات الجيولوجية الوطنية


    تحكم خط القراءة

    دشّن معالي وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية المهندس خالد بن عبدالعزيز الفالح اليوم في الرياض ، منصة "تعدين" لخدمة الاستثمار التعديني ، كما أطلق معاليه النسخة التجريبية لقاعدة البيانات الجيولوجية الوطنية لخدمة المستثمرين في المجالات التعدينية، وذلك تزامنًا مع التدشين الرسمي لبرنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية " NIDLP " بوصفه أبرز برامج تحقيق رؤية المملكة 2030.

    وقال المهندس الفالح في تصريح لوكالة الأنباء السعودية " إنه منذ إقرار الإستراتيجية التعدينية للمملكة ونحن نضع قطاع التعدين بفرصه غير المحدودة موضع اهتمامنا ، لاستغلال الثروات المعدنية المتنوعة بالمملكة التي حبا الله بها أراضي المملكة " .

    وأبرز معاليه الإيمان الكبير بضرورة توفير البيئة الاستثمارية الملائمة إلى جانب تذليل جميع المعوقات أمام القطاع الخاص والمستثمرين من داخل المملكة وخارجها ، لافتا النظر إلى أنه تم بذل الجهود المضاعفة لأتمتة إجراءات وتجديد الرخص التعدينية عبر منصة رقمية متقدمة، إضافة إلى العمل مع العاملين في القطاع على توفير قاعدة بيانات جيولوجية وطنية تمكن المستثمرين من معرفة مواقع التمعدن وتقييم الثروات المعدنية بالمملكة .

    وأفاد معاليه أن منصة "تعدين" تهدف إلى تسهيل إجراءات إصدار وتجديد الرخص التعدينية والاستعلام عن المواقع التعدينية المتوفرة في المملكة، وتحسين تجربة المستثمر وربطه بالأنظمة الإلكترونية وذلك للتواكب مع خطة التحول الرقمي المستهدفة لقطاع التعدين .

    وأبان أن المنصة تحتوي على 20 خدمة إلكترونية للمستثمر، حيث ستطرح ثلاث خدمات في الوقت الراهن، وهي: تسجيل بيانات المستثمر إلكترونياً، والاستعلام عن مواقع المجمعات التعدينية، وتجديد رخص محاجر مواد البناء.

    وأوضح معالي المهندس خالد الفالح أن المستثمر سيتاح له سداد المستحقات المالية وإرفاق المتطلبات اللازمة بشكل إلكتروني عبر قنوات التكامل الحكومية، حيث ستصدر الرخص وتجدد في وقت قياسي لا يتجاوز الـسبعة أيام بدلًا من ثلاثة أشهر في السابق.

    من جهة أخرى جرى اليوم إصدار وتسليم أول رخصة إلكترونية خلال حفل إطلاق برنامج تطوير الصناعات الوطنية والخدمات اللوجستية، بحضور معالي وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية المهندس خالد الفالح.

    يذكر أن قاعدة البيانات الجيولوجية الوطنية التي أطلقت نسختها التجريبية اليوم تعد واحدة من أهم مبادرات الإستراتيجية الشاملة لقطاع التعدين التي تشكل لبنة قوية لدعم الاستثمار في القطاع؛ حيث ستمكن المستثمر من الاطلاع على جميع بيانات ومعلومات علوم الأرض والمسوحات الجيوفيزيائية، وبيانات الحفر، والبيانات الهيدرولوجية والخرائط الجيولوجية الرقمية بمختلف مقاييس رسمها، ومعلومات الاستكشاف لتقييم الموارد المعدنية ومواقع التمعدن.

    وسيتم ربط قاعدة البيانات الجيولوجية مستقبلاً بجميع الجهات الحكومية ذات العلاقة والعمل على تحديثها دورياً وربطها بالمعلومات الخاصة بالرخص التعدينية ونتائج أعمال الكشف.

    التعليقات

    اترك تعليق