في لقائهم محافظ القطيف.. أهالي الجش يستعرضون احتياجات البلدة الخدمية والتنموية


    تحكم خط القراءة

    التقى محافظ القطيف خالد عبدالعزيز الصفيان بالمحافظة وبحضور عدد من مسؤولي الدوائر الحكومية عدد من أهالي وأعيان بلدة الجش يتقدمهم منصور بن احمد بن حسين .

    وفي البداية رحب المحافظ بالحضور ومن ثم رفع الأهالي الشكر لولاة الأمر ولصاحب السمو الملكي أمير المنطقة الشرقية وسمو نائبه -حفظهما الله ـ لما تقوم به الدولة من جهود في جميع المجالات لاسيما التنموية لبلدة الجش والشكر موصول لكافة الجهات الخدمية العاملة بالمحافظة مثمنين لهم هذه الجهود التي انعكست إيجاباً في توفير الخدمات اللازمة للبلدة بشكل خاص والمحافظة بشكل عام وبث الطمأنينة في نفوس أبنائها، الأمر الذي خلق جواً من التعاون التام والتكامل بين المواطنين والجهات الخدمية.

    واستعرض الأهالي مجموعة من احتياجات البلدة الخدمية والتنموية المتمثلة بالخدمات البلدية والمياه والصحية والتعليم أهمها انارة وسفلتة وعمل ارصفة الطرق والشوارع الداخلية وإنشاء الحدائق وتسوير مقبرة الزعفرانة وانشاء مغتسل مقبرة المعلا، وكذلك إيصال المياه المحلاة وتجديد شبكة الصرف الصحي بالأحياء القديمة وإنشاء شبكة بالأحياء الجديدة ، وانشاء مركز صحي في مخطط ٤٢٢/٣ج لخدمة مرتاديه من سكان الحي وماجاوره من المراجعين من الاهالي ، والمطالبة ببناء مدرستين للبنين والبنات في المخطط ٦٩٣/٣ وازالة مباني المدارس المهجورة وانشاء مبنى الروضة .

    بدوره عبّر المحافظ عن شكرهِ الحضور لما أبدوه من احتياجات تخدم بلدتهم , مشيراً إلى أن الدولة حريصة على تهيئة كافة السبل لتأمين الحياة الكريمة لمواطنيها وجعل أبواب المسؤولين مفتوحة للجميع دون استثناء,, وأن القطيف وبلداتها جزء من هذا الوطن المعطاء شأنها شأن كافة محافظات المنطقة وهي محل اهتمام ومتابعة وحرص سمو أمير المنطقة وسمو نائبه حفظهما الله ، مبدياً استعداد المحافظة وجميع الجهات الخدمة ببذل كل مامن شأنه التعاون المستمر في شتى المجالات مؤكداً على مديري الدوائر الحكومية أهمية الوقوف الميداني على احتياجات البلدة ومتابعة انجازها بدقه .

     داعياً الله أن يحفظ البلاد والعباد من كل مكروه , وأن يديم علينا نعمة الأمن والأمان في ظل القيادة الرشيدة .

    التعليقات

    اترك تعليق