الأهالي يبدأون استقبال زوار ”وسط العوامية“.. والهدايا ”طماطم الرامس“


تحكم خط القراءة


محمد التركي - العوامية

بدأ أهالي العوامية باستقبال الوفود التي قطعت المسافات من أنحاء المملكة لزيارة مشروع وسط العوامية، مرحبين بالجموع فيها.

وحظيت الجمعية الوطنية للمتقاعدين وأعضاءها من منطقة جيزان بما يفوق على 60 شخصية من مثقفين وأدباء، مساء اليوم، باستقبال أهالي العوامية ضمن برنامج جولتهم السياحية في المنطقة الشرقية والتي بدأت في القطيف من قلعة تاروت إلى وسط العوامية.

ووصف رئيس الجمعية الوطنية للمتقاعدين الأستاذ محمد القرناس مشروع وسط العوامية بالمشروع "الجبار"، مشيداً بإنجازه في فترة وجيزة.

وقدم شكره للقيادة الرشيدة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز حفظه الله وولي عهد الأمين الأمير محمد بن سلمان لهذه الظروف التي وفروها، وممتناً لأهالي العوامية على حفاوة الاستقبال.

وكانت انطباعات أعضاء الجمعية قد تمحورت حول التفاجؤ بضخامة المشروع، وطرازه المعماري بالهندسة التراثية.

ورحب أهالي العوامية بالوفد، وأعربوا عن سعادتهم بإقبال الوفود النوعية ذات المكانة الاجتماعية، من مثقفين وأدباء.

وعبروا عن استعدادهم لاستقبال الضيوف في المشروع الذي يتوسط بلدتهم باعتباره معلماً من معالم المنطقة الشرقية يفد عليه السياح.

وكان في استقبال الوفود مدير تشغيل المشروع المهندس خالد النمر، ومن الأهالي الدكتور عبدالله النمر، وجمع من النشطاء الاجتماعيين، حيث قدموا شرحاً مفصلاً عن المشروع. 

وودعوا الوفد بصناديق ممملوءة بالطماطم الرامسي الثمرة التي ارتبط اسمها ببلدة العوامية وبلغت شهرتها الآفاق.

التعليقات