تحذير من غسل اللحوم والدواجن النيئة.. يزيد مخاطر انتشار البكتيريا


تحكم خط القراءة

حينما يتعلق الأمر بسلامة الغذاء، فإن الحفاظ على نظافة مكان العمل من انتشار البكتيريا والملوثات، من الأولويات التي يجب على الجميع الانتباه لها.

وينصح الخبراء باستخدام المياه الساخنة والصابون لغسل الأواني وأدوات المطبخ والأسطح، خصوصًا التعامل مع الدواجن واللحوم النيئة.

وفي الآونة الأخيرة انتشرت كثير من التساؤلات بشأن مدى سلامة غسل الدواجن واللحوم النيئة قبل طهيها، بين من ينصح بالغسيل الجيد بالماء الجاري وبعض المنتجات الطبيعية، وبين من يحذر منعًا لانتشار البكتيريا الضارة.

وقالت أخصائية التغذية السريرية في «مايو كلينيك»، أنيا هيل: «من المهم التذكر غسل اليدين باستمرار، والحفاظ على الطعام في درجات الحرارة المناسبة، وطهي اللحوم عند درجة الحرارة المناسبة لتفادي أي مشاكل صحية». كما أوصت بغسل الخضراوات جيدًا للتخلص من العوالق الضارة والجراثيم.

وفيما يتعلق الأمر بغسل اللحوم والدواجن النيئة، أوصت هيل بعدم غسلها قبل الطهي؛ لأن ذلك يزيد مخاطر انتشار البكتيريا في أدوات المطبخ المختلفة، مشيرة إلى أن الحرارة المرتفعة، التي تصل إلى 80 درجة مئوية، فهي درجة الحرارة المناسبة لقتل أي جراثيم أو بكتيريا ضارة.

كما أن إدارة الغذاء والدواء الأمريكية كانت قد أوصت بطهي الدواجن النيئة مباشرة دون غسلها.